قصة مكان
أدخل كلمة البحث
 


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر أخبارنا.. (بدون 00)
 
أدخل بريدك لتصلك أخبارنا مباشرة..
   
رسالتي
متجر قبلة الدنيا
اطايب تركية
موقع ندوة الحج الكبرى
مدرسة الحسين بن علي الثانوية
مدرسة الامام حفص بن سليمان الابتدائية
نادي مكة الثقافي الأدبي
موقع الاسلام الدعوي و الارشادي
المزيد
13514109
Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > > >
  • قصائد شاعرة الحرمين : السيدة الشريفة الهاشمية
  • (1) يامكة النور

    يا مكة النور التـي مـا مثلُهـا = بيـن البقـاع بعالِـم الأسبـابِ
    يا خير أرض الله جئتُكِ أرتجي = عفو الكريـمِ الواحـد التـوّابِ
    أُم القُـرى مهـد النبـيِّ وآلـه = كم قد نُعِـتِّ بصفـوة الألقـابِ
    يا مهبط الوحي الشريـفِ بآيـه = بالغارِ ألقى الروحُ بدءَ خِطـابِ
    بك كعبةٌ قـد شُرِّفـت بِمكانِهـا = ما بين وادي النورِ خيرُ رحابِ
    الله أكبـرُ قـد بـدت أنوارهـا = تزهو بفيض جمالهـا الخـلاّبِ
    هي بَهجة الأنظار عنوان التُقـى = مهوى الفؤادِ وملتقـى الألبـابِ
    هي مرجع الناس اجتماع وفودهم = والزَورُ بعد الزَورِ نعـم إيـابِ
    أرضى بِها اللهُ الرحيمُ رسولـهُ = لتكـون قبلتنـا ليـومِ حسـابِ
    ولقد أتينا اليـوم نـورد حبّنـا = بجوار بيـت الله عنـد البـابِ
    بتلاوة القـرآن والذكـر الـذي = يشفي عميق الجرح والأوصابِ
    يا رب فاجمع شملنا واغفر لنـا = وافتح لنـا يـا فاتـح الأبـوابِ
    جئنـاك يـا اللهُ نحمـلُ ذنبنـا = فامح الذنوبَ وداوِ طول غيابـي
    أنت السـلامُ فحيِّنـا بسلامكـم = نحيـا بـدار سلامكـم بثـوابِ
    واجعل لنا فيها قراراً مُرتضـى = وارزقْ ومُنْ بالخيرِ دون حسابِ
    فالبيتُ بيتـك والأمـانُ أمانكـم = والفضلُ فضلك مالك الأسبـابِ
    ونعوذ بالرحمن من كُفرٍ ومـن = فقرٍ ومـن قبـرٍ بسـوءِ مـآبِ
    وصلاةُ ربي في مَجيـد كتابـه = تغشى نبـي النـور والأطيـابِ
    صلّى عليه اللهُ مـا لبّـى النـدا = بين الشعوبِ خلائـطُ الأنسـابِ
    وتجمـع العُبّـادُ فـي أرجائهـا = بالحب مثل تجمـع الأصحـابِ
    يرجون رحمته وقد تركوا الحِمى = لله لا للـمـالِ والأحـســابِ



    (2) من ماء زمزم

    من ماء زمزمَ أطفئوا ناري = فلقد أتيتُ بشوقي الضاري
    أشكيكمُ حالي وملهبتـي = وأردُّ دمع محاجري الجاري
    فارووا بطيب سقائكم ظمأي = واسخوا عليَّ بغير معيارِ
    فلأجلكم فارقت كلَّ هوى = ولأجلكم قد كان مشواري
    ورميتُ كلَّ علائق خلفي = ونذرتكم عزمي وإصراري
    لَمّا تبدى البيت في نظري = قد حُفَّ من أهلٍ و زوّارِ
    من حوله العبّادُ في فضلٍ = يتلون من آيٍ وأذكارِ
    طافوا ومِلءَ قلوبِهم عَشَمٌ = وسَعَوا بعَونِ عطائه الساري
    أيقنتُ أني اليوم في عيدي = وعرفتُ أنّه خير أقداري
    وعلمتُ أن السعد عندكُمُ = أنتم مراد القلبِ يا باري
    أدركتُ أن العيش دونكُمُ = يعني خواء العمر والدارِ
    أنتم محطَّ مُناي أجْمَعُـهُ = في كل مسألةٍ ومضمارِ
    أنتم رجائي ، ليس لي أملٌ = غيرَ ابتـغائي عفوَ غفّارِ
    ما عاد لي شئٌ ليشغلنـي = غير الصلاةِ بجوفِ أسحارِ
    إن لم يكن لجمال طاعتكم = فلمن تكَرَّسُ كلَّ أعمارِ
    ولمن يكونُ العسرُ واليُسرُ = ولِمن تكون مبرة الجارِ
    بجواركم ألفيت مرحمتي = ولوجهكم أطلقت أشعاري
    وصلاة ربي دائماً تغشى = أمَدَ الزمان وبُعد أمصارِ
    من جاء بالقرآن معجزةً = خير البرايا ، ليس بالقاري



    (3) يا مكّ

    يا مكُّ قد أودى الهوى بقلوبنا = فأتاكِ صبٌّ في الغرامِ سقيمُ
    للهِ ما صنع النوى بحُشاشةٍ = أشواقُها بين الديارِ تهيمُ
    عُدنا إليكِ بلهفةٍ لا تنقضي = قد شفَّنا قبل الوصولِ تُخومُ
    جئنا وقد ذُقنا الجوى بفراقِكم = كلُّ الدروبِ إلى هواكِ تؤومُ
    هاتي من النسَماتِ ما يشفي الضنى = قد أوجَعتنا في البِعادِ كُلومُ
    هاتي من النفَحاتِ ما نحيا به = طال العناءُ وحالُنا مكتومُ
    إنّا وإن بعُدت خُطانا إنَّما = قلبي لديكم عاشقٌ ومُقيـمُ
    وفدت إليك ببُكرةٍ أراوحُنا = إذ قد دعاها حبك المختومُ
    تاقت إلى البيت العتيقِ ونورِهِ = ولساعةٍ نهنا بها ونُقيمُ
    كل المباهجِ تبتدي أوقاتُها = عند القُدومِ وقد رعاهُ عليمُ
    لمّا نطوفُ بكعبةٍ بجمالها = وبها تجلّى للعبادِ كريمُ
    وبسجدةٍ وجبت لأعظمَ صانعٍ = ولبارئٍ بالمؤمنينَ رحيمُ
    قد أسعد الحرمُ الجليلُ نفوسَنا = وأحاطَنا بين الربوعِ نعيمُ
    يا مكُّ مالي عن رِحابِكِ غُنيةٌ = إن الهناءَ بلا لِقاكِ عديمُ
    ثم السلامُ على الحبيبِ بطيبةٍ = فيها أنارَ على الزمانِ يتيمُ
    هو قُدوةُ الإنسانِ عِنوانُ التُقى = هو قائدٌ هو رائدٌ و قويمُ
    هو دُرّةُ الأيّامِ مِصباحُ الهُدى = ما مثلُ طيبةَ ذي السناءِ نرومُ
    أرضُ الأحِبةِ طُرَّةٌ بين الدُنى = طلعت شوارقُ بدرِها ونجومُ
    إنَّ الحياةَ وسعدها في زَورةٍ = بركاتُها عبر الزمانِ تدومُ
    صلى الإلهُ على النبيِّ وآله = فيضُ الثناءِ عليهُمُ لعميمُ




    (4) مَكَّـة

    إذا هـلَّ ذوالحجـةِ الْمُزدهِـرْ = ولـبّى النداءَ جُمُـوعُ البشَرْ
    تـمنيـتُ مكـةَ ، أنوارَهـا = ووديانـَها والجـبالَ الزُهُـرْ
    ففيها الشفاءُ لروحي العـليله = وآهٍ على الفجر لو يسـتمـرْ
    تنـعّـم قلـبي بذكر الإلـه = وطافت بفكري جليلُ الصورْ
    بدا البيتُ لي عند باب السلامِ = سنـاءَ النفوسِ ونورَ البصـرْ
    وزانت صـلاةٌ لنـا عِنـدَهُ = وزادت جـمالاً بِرَجْعِ السُوَرْ
    هنـا أبصـر النـورَ إسلامُنا = هنا مَـرَّ حمزةُ ، صاح عُمَـرْ
    وكُنّا نعيـشُ كمـا إخـوةٌ = ومَـرَّ زمانٌ كحـلـمٍ عبـَرْ
    فجَدَّ لنـا كل حـينٍ لقـاءٌ = بـأزكى مكانٍ رعاهُ القَـدَرْ
    وبينَ الحجيـجِ أريجُ الحيـاة = ويا مكـة الخير أشهى مقَـرْ
    أيا قاصدين جِوار الحـرمْ = ويا زائـرين الديـار الأغرْ
    هبونا دعـاءً لأرواحـنا = تـردّدَ سعياً و عند الحجرْ
    سلامي إلى كعبةٍ شُرّفت = تـحلّق حول بِـناها البشرْ
    هنيئاً لمن طاف سبعاً بِها = ومن طاف حول سناها ظفرْ
    سلامٌ ونفسي تَحِـنُّ لَها = تـود الْقدومَ وما قد قُـدِرْ
    سلامي لمن هام عشقاً بِها = ومَن ذاق عبق هـواها عذرْ
    إلى كلِّ ركنٍ بأرجـائها = لكل مُصلّى وكل مَـمَـرْ
    دعائي لربي العـلي القدير = يعيد الْمُقامَ لمن قد حضرْ
    وصلى الإله على المصطفى = إمـام الكرامِ وخير البشرْ
    زكاةً لـنا وأسـلافـنا = وأخلافـنا في رواقِ الدهرْ



    (5) الكعبة المُشرّفة

    تحلّق حولها البشـرُ = فلا بدوٌ ولا حضرُ
    ولا عُربٌ ولا عَجَمٌ = وكلُّ الجمعِ مبتدرُ
    بأثـوابٍ مُطـهرَّةٍ = وأرواحٍ بِها وطـرُ
    هنيـئاً للأُلى قدموا = وطوبى للأُلى ظفروا
    فهذي الكعبة الغرّاءُ = زان بِجوفها الحجرُ
    بِملقـاها ومَـرآها = يُسَرُّ القلبُ والبصرُ
    فيا ربّـي بلبـيكَ = أتيتُ اليـومَ أعتمرُ
    فحمدك نعمةٌ عُظمى = وملكك ماله أُطُـرُ
    أطوفُ بفرحةٍ سبعاً = وماء العين منهمرُ
    بأشواقٍ تعانقنـي = وتَـوقاً بات يستعرُ
    يجولُ بِمُهجةٍ حرّى = لطيب رضاك تنتظرُ
    تقبّل ربّ طـاعتنا = وهذا القلبُ منفطرُ
    وتلكَ نفوسنا وفدتْ = لتستجدي وتعتذَرُ
    وتدعو من له دانت = وفوق الخلقِ مُقتدرُ
    هزيع الليلِ يُدركنا = بأزكى الذكرِ مُزدهرُ
    فما أحلاه من حَرَمٍ = وما أحرى من افتقروا
    صلاة الله مولانا = على مَنْ دونهُ القمرُ
    على من حفّه الوادي = وحنَّ الجذعُ والشجرُ
    نبـيٌ شرَّف الدنيا = بأنـوارٍ بِـها عبروا



    شاعرة الحرمين : السيدة الشريفة الهاشمية

    أخبر صديق

    أرسل تعليق
    الاســم  
    البريد الالكتروني    
    العنوان
    التعليــق  

    العالم القاضي الفقيه الشيخ أحمد بن عبدالله القاري رحمه الله
    مجموعة قصائد شاعر مكة : علي أبو العلا
    أحمد عنقاوي وفن «المنجور»... عشق وحرفة وفن
    تضاريس الجلال .. مجموعة شعرية | د.صالح سعيد الزهراني
    الأديب الطبيب عصام محمد خوقير رحمه الله
    الأكثر قراءة : أمراء مكة المكرمة عبر العصور الإسلامية حتى وقتنا الحاضر
    المضاف حديثا : العالم القاضي الفقيه الشيخ أحمد بن عبدالله القاري رحمه الله
    إجمالي عدد المقالات : 1427

    تعليقات الزوار
    لا توجد تعليقات
    كل الحقوق محفوظة لموقع قبلة الدنيا
    Powered by Digital Chains®