التصنيف عمر المضواحي 46 موضوع

صفحة خاصة بموضوعات الاعلامي عمر المضواحي رحمه الله تم انشاءها في يوم وفاته الموافق 1437/3/9هـ

قصتي مع عمر المضواحي والفول وخفايا الصحافة و10 ساعات من النقاش

الصحافي هو الأسلوب، وعمر كان الأسلوب. تفضل علي عمر المضواحي ـ رحمه الله ـ وهو قامة وخبرة صحافة مكثفة امتدت لأكثر من 25 سنة بإفطار وجلسة صباحية مطولة في جدة مطلع العام 2012، المضواحي كان بالنسبة ;......

وفاة الإعلامي عمر المضواحي ” تعرف على سيرة حياتة “

رجل أجمع الكثير على حُبه قبل، وبعد وفاته، إعلامي، وصحفي عشق مكة، والمدينة، بتاريخهما، وأثارهما فكتب عنهم، وتخصص في البحث في ذلك المجال الذي يُقربه أكثر، وأكثر لهما، شهد له الكثير بالنقاء، والمهنية،;......

المضواحي.. نجمة في سماء الموت

عمر المضواحي بريشة الزميل سليمان المسيهيج الرياض - إبراهيم الوافي قليلون جدا أولئك الذين يفاجئهم الموت فيتكاثرون حياةً.. يشعلون برحيلهم ذاكرة الأصدقاء ثم لا يغيبون عنهم إلا موعدا ولا يختفون إل;......

عمر المضواحي.. الحياة تسامح!

كنتُ إذا سألت السيد عمر المضواحي ممازحاً لماذا لا تكتب عن أصحابك بقلمك الآخاذ؟ قال لي: أنا لا أكتب عن أصحابي، ليس لأنني لا أريد، بل لأنني لا أستطيع أن أوفيهم حقهم، لقد كان مؤمناً إيماناً حاداً بحياد;......

رحم الله عمر المضواحي

انتقل إلى رحمة الله زميل صحافي جمعتني به ذكريات، وأحلام كان يكدر صفوها أحيانًا سيور الأيام، وقسوة الحقائق، وهو الزميل عمر المضواحي، رحمه الله. عرفته منذ البدايات في صحيفة «الشرق الأوسط»،;......

وداعًا عمر المضواحي!

ودّعت الساحة الإعلامية السعودية أحد أهم الصحافيين في تاريخها بوفاة المبدع المتألق عمر المضواحي. رحل عمر المضواحي بشكل فاجع ومفاجئ وصادم عن عمر لم يتجاوز الخمسين عامًا. تسارع الكثير من محبي الراحل وم;......

عمر المضواحي .. تكريما لرحيله اقرؤوا حياته كـ «قصة صحافية»

في لقاء عابر بأحد مخضرمي الصحافة سألته كيف تميز الصحافي الحقيقي عن المزيف؟ أجاب ببداهة حاضرة، وببساطة معبرة، الحقيقي هو "من خدم الصحافة أكثر مما خدمته". أتأمل هذه العبارة المختصرة والعميقة م;......

فيصل بن سلمان ينعى المضواحي: كنت أسعد حين أراه بالغبانة المكية

استعاد أمير منطقة المدينة المنورة، فيصل بن سلمان، لقاءاته مع الراحل الزميل عمر المضواحي، الذي انتقل إلى جوار ربه فجر الأحد الماضي، قائلا إن الفقيد كان محل ثناء وتقدير نظير حرصه وتفانيه، داعيا له بالمغ;......

الراحل عمر المضواحي

حزنت وأُخذت على حين غرة بوفاة العزيز عمر المضواحي، أبو محسن، الصحافي العاشق للصحافة حدّ الوله. فجر أمس، ودع عمر الحياة وهو في مستهل الخمسين، وكعادته رحل دون سابق إنذار، كما كان يفعل حينما يضيق به ا;......

عمر المضواحي.. «بروفايل.. في حب مكة»

أواه يا عمر! من يبكيك اليوم وأنت الذي لم تترك زميلا أو صديقا فرحت به أو حزنت عليه إلا وكتبت عنه؟ من يتصدى لكتابة «بروفايل» عنك يا سيد «البروفايلات والتحقيقات الصحفية»؟ من سيك;......