الشيخ أحمد زين الدين /عمدة الشبيكة

هو الشيخ / أحمد محمد زين الدين ثاني عمدة لحارة الشبيكة كان رجلاً من رجالات البلد الحرام و أشتهر أيضاً خارج البلد الحرام حيث كان تأتيه رسائل شكر وتقدير من الملوك كان رحمه الله يسعى الى المحتاجين في منازلهم فيقيهم ذل السؤال ويسير من شرق البلد الى غربها في سبيل إصلاح ذات البين ولقد حفظت حياة العديد من الناس بقدرة الله ثم بواسطة المرحوم زين الدين وكان يدفع من ماله الخاص ليجمع الشمل ويرأب الصدع ويآلف القلوب المتنازعة والمتنافره وهذا ليس بغريب عليه رحمه الله.
ولد الشيخ أحمد زين الدين في مكة المكرمة عام 1316هـ ونشأ وتربى فيها وبالأخص حارة الشبيكة

التي اشتهرت وعرفة بوجود رجالاً و شخصيات بارزة داخل المجتمع المكي وخارجه


تزوج رحمه الله من ابنت عمه وأنجب منها ولدين الأول حسن وله من الأبناء محمد وعلي وأحمد ويحي وحمزة وسليمان وله ثلاث بنات والثاني سليمان حيث توفي رحمه الله شهيداً بعد حريق نشب في بيتهم وهو في مقتبل العمر حيث كان عمره اثنا عشرة سنة.



ظل عمدة رحمه الله إلا أن توفي في عام 1378 هـ بعد حياة مليئة بالخير وحب الناس وتوفي رحمه الله قد جعل من نفسه قدوة يقتدى بها ونموذجاً لعمدة مثالياً في عمله حيث لا تسال عنه أحدا عاصره إلا وذكره بكل خير ودعاء له بالرحمة والمغفرة وتولي بعد وفاته العموديه الشيخ حمزة عالم .
رحمك الله يا أبا حسن وجمعنا بك في جنات الفردوس الأعلى.


---------------------------------------------------------------

الموضوع بالتعاون مع أ.عدنان زين الدين