حادثة الحرم و الانفراد الإعلامي للحسيني




حادثة الحرم و الانفراد الإعلامي للحسيني

في مثل هذا اليوم الثلاثاء 1 محرم قبل ( 40  عام )  وقعت حادثة الحرم و التى كانت تحديدا في ١محرم ١٤٠٠هـ | ٢٠ نوفمبر ١٩٧٩م .


وانفرد الإعلامي الأستاذ خالد الحسيني بمجوعة من اللقاءات و التغطيات رغم قصر تجربته الصحفية و التى كانت في عامها الثالث إذ بدأ في ١٣٩٨هـ وكانت  سبقا إعلاميًا في ذلك الزمن في ظل ضعف الإمكانات ووسائل العمل الصحفي .

وكسبت صحيفة البلاد مصداقية القارئ بفضل تغطية الأستاذ الحسيني الذي غطى وواكب الحدث عن قرب , تحديدًا من  أمام بوابات الحرم ...

• انفرد فيها بأول حديث مع أمير منطقة مكة المكرمة تلك الفترة الأمير فواز بن عبدالعزيز رحمه الله .

• انفرد بأول حديث مع إمام يوم الحادث الشيخ محمد السبيل والمؤذن الشيخ عبدالحفيظ خوج رحمهما الله.



• أول حديث مع رئيس مجلس القضاء الأعلى الشيخ عبدالله بن حميد رحمه الله .

• حديث مع الشيخ عبدالله الخليفي امام الحرم رحمه الله

• حديث مع سادن الكعبة الشيخ طه عبدالله الشيبي


• أول حديث مع اللواء فالح الظاهري قائد لواء الملك عبدالعزيز الآلي واحد أبرز قادة التطهير.

• شاهد جهيمان وجماعته عند إحضارهم لدى مقر القيادة .

• شارك في المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية الأمير نايف رحمه الله



• نقل تفاصيل الحدث يومياً حتى حضور الملك خالد رحمه الله وعدد من الأمراء والمسؤولين للطواف .





• مقصوصات صحفية للقاءات مع رجال الأمن والناس من داخل الحرم،،، نشرت في البلاد



• تواصل هاتفياً مع الأمير نايف رحمه الله بعد الحدث بأيام وسؤاله عن موعد صدور الأحكام وطلب التروي في الأمر،،

للمزيد من التفاصيل حول حادثة الحرم ( الرابط  ) : 
https://makkawi.com/Articles/Show.aspx?ID=779

تم النشر في 1440/1/1هـ | معالجة الصور : موقع قبلة الدنيا .