سليمان حسن بيطار

 
 
ولد ونشأ بمكة المكرمة بحي المسفله عام 1333هـ تعلم ودرس القران والفقه
على يد علماء ومشايخ الحرم انذاك توفى والده وهو ما زال طفلا وتولت والدتـه
تربيته ورعايته تزوج في الخمسينات الهجرية ورزق بعدد 6 من الابناء ثلاث ذكور
وثلاث اناث..اكبرهم معتوق ويعمل بجامعة أم القرى والاوسط حسين ويعمـــــل
ضابط بالقوات البحرية بجده والاصغر محمود ويعمل عمده لحي الهجلة بمكــــــة
المكرمة وله من الاخوان اثنين حسن وخالد

عمل في بداية حياته بالبناء حجر وطين وفي ريعان شبابه عمل بالحرم المكي
الشريف ببئر زمزم ومضى يزاول هذه المهنه لفتره طويله بسقيا حجـــــــــــــاج
ومعتمري بيت الله الحرام بماء زمزم الطاهر ولاخلاصه وتفانيه باداء عمله تـــــــم
تعيينه عام 1360هـ برفقة بعض الزمامة المسئول عن سبيل غفر الله له الملك
عبدالعزيز آل سعود وعمل على نفس بئر زمزم وخلال هذه المده افتتح مصنـــع
للطوب الاحمر ونظرا لثقة المسئولين تم انتخابه عام 1390هـ شيخا لطائفــــــة
اصحاب مصانع الطوب الاحمر واستمر شيخا لهذه المهنه حتى وفاته وعمل اثناء
توليه شيخ طائفة المصانع على تطوير هذه المهنه وتوفير اراضي لاصحاب هـذه
المهن لاقامة مصانع عليها وادخال الخدمات بها حتى اصبح لاصحاب مصانــــــع
الطوب الاحمر شان كبير بتوفيق الله عزوجل ولقد شارك مع اصحاب هـــــــــــذه
المصانع في المساهمة بالتبرع بالطوب في اعمار واصلاح مقابر المعلا حينما
داهمت  السيول والامطار هذه المقابر وكانت لفته استحقوا عليها الشكر من 
ولاة الامر ..والشيخ سليمان بيطار يعتبر احد اعيان مكة المكرمة ومن كبار اهالي
المسفلة وهو مرجع لعمد الحي ولاهالي المحلة وعرف عنه حبه للخير
المساعده لذلك وعرف عنه حكمته وورعه في اتخاذ القرارات ومشهود له 
باصلاح ذات البين وفض المنازعات وله سمعه كبيره بهذا الشان وعام1403هـ
تم تعيينه عضوا لاول مكتب للزمازمه الموحد عند انشائه بناء  على ترشيحه
من قبل معالي وزير الحج نظرا لسمعته الحسنة والمامه مهنة الزمامة .ولقد
سخر حياته وجل وقته لخدمة الاهالي ومساعدتهم والتوسط لدى المسئولين
لقضاء حوائجهم ...
انتقل الى رحمة الله يوم الثلاثاء 29 رجب 1406هـ الموافق 8ابريل 1986م 
بعد حياة حافله بالكفاح والعطاء رحمه الله رحمة الابرار واسكنه فسيح جناته
اميــــــــــــــــــــــن
  

الموضوع مشاركة من الدكتور محمد عبدالله بصنوي